أنت هنا

أجمل التحيات وأرق العبارات لزملائي وإخواني الأعضاء والشركاء في الجمعية السعودية للإعلام والاتصال وكل زوار موقعنا الكرام.

وأنا كرئيس للجمعية أشعر بالفخر والسرور أن أكون ممثلا لهذه الهيئة العلمية الموقرة التي بدأت بمجموعة من الرواد تحدوهم نظرة مستقبلية في عام 1422هـ الموافق 2002م، ونمت بشكل مطرد خلال السنوات الأخيرة، لتصبح الآن إحدى أهم الجمعيات النشيطة بجامعة الملك سعود والمملكة العربية السعودية. كما تحظى بعضوية دولية مميزة، إذ تعد أول جمعية عربية وإسلامية تنضم إلى الاتحاد الدولي لجمعيات الاتصال (International Federation for Communication Associations) الذي مقره كندا، وكذا العضو العربي الوحيد في المجلس العالمي لتعليم الصحافة (World Journalism Education Council) الذي مقره الولايات المتحدة الأمريكية.

إن الرسالة الأساسية لجمعيتنا هي تخطيط وتنفيذ برامج ومشاريع البحث العلمي والنشر والتدريب وتقديم الاستشارات المتخصصة والتعاون مع المؤسسات الإعلامية في تطويرالممارسات المهنية. لكن لا نستطيع أن نقوم بهذا العمل المهم لوحدنا. لذا ندعوكم إلى زيادة مشاركتكم ومساهمتكم في الجمعية. فهناك فرص عديدة لترقية أدائكم العلمي والمهني من خلال برامجنا ومنتدياتنا ومجلتنا العلمية المحكمة، ونتمنى أن تعلمونا ما إذا كانت هناك برامج أو خدمات ترغبون ان يتم إضافتها. كما نحثكم على نشر بحوثكم في "المجلة العربية للإعلام والاتصال" التي تشرف عليها جمعيتنا، المعترف بها دوليا لتفوقها وتغطيتها لمواضيع مهمة في مجال الإعلام والاتصال.

أتطلع للعمل سويا ونشكركم على زيارتكم لموقعنا وانضمامكم إلينا على مواقع التواصل الإجتماعي لمعرفة المزيد عن الجمعية السعودية للإعلام والاتصال والمشاركة في التقدم والإنجازات التي تحققها وحققتها الجمعية، وكانت ثمرة تلك الجهود العلمية إنجاز الكثير من المحاضرات والندوات والمنتديات والملتقيات التي كان لها الأثر الفعال في مكانة الجمعية الرفيع بين الجمعيات العلمية الأخرى.

تمنياتي التوفيق للجميع في مسيرتنا العلمية والمعرفية.

رئيس مجلس الإدارة
أ. د. نايف بن ثنيان آل سعود