أنت هنا

المنتدى الإعلامي السنوي الخامس

العنوان: الاستثمار في صناعة الإعلام والاتصال

التاريخ: 5 إلى 7 من شهر محرم لعام 1430هـ

الموافق: 22 – 24 ديسمبر 2009م

المكان: قاعة مداريم _ فندق مداريم كراون (الفهد كراون سابقاً) "الرياض"

مقدمة:
تحدد التراكمات العلمية في مجال الإعلام والاتصال -وبشكل واضح- أن بيئة الإعلام والاتصال المعاصرة تعد بيئة متغيرة متطورة جداً دخلت فيها أنماطٌ اتصاليةٌ ووسائلُ وأساليبُ جديدةٌ ترتب عليها تداعيات ثقافية واجتماعية طالت مختلف البيئات المحلية والإقليمية والدولية. وقد تزايد –تبعاً لذلك- استخدام الناس لهذه الوسائل وتعرضهم لرسائلها ومضامينها المختلفة. وبالقدر ذاته زادت وتعددت ردود الفعل تجاهها إن على المستوى الرسمي أو على المستويات الفردية والعائلية والاجتماعية. ومنذ مطلع الألفية الثالثة بدأت كتابات المتخصصين تشير إلى هذه الحقيقة وبخاصة في مجال الإعلام الجديد الذي تقدمه النشر الإلكتروني، واندماج الوسائط، حيث بدا هذان الأمران يأخذان مكانة غير مسبوقة بين وسائل وأنماط الاتصال الإنساني. 

وقد بدا مستقرا لدى المعنيين بصناعة الإعلام والاتصال من الأكاديميين والمهنيين، ولدى المشتغلين بالشأن الثقافي والاجتماعي، أن أداء الوظائف الإعلامية المتنوعة في المجتمع الإنساني المعاصر لم يعد حكرا على الحكومات، بل أصبح للقطاع الخاص الدور الأبرز في امتلاك وإدارة وتشغيل وسائل الإعلام بنوعيها التقليدي والجديد. فقد ازدهرت صناعة الإعلام التجاري أو الخاص، حيث تشير الإحصاءات إلى أن الارتفاع الكبير في الاستثمار العالمي في صناعة الإعلام في مختلف دول العالم المعاصر، وأن منطقة الخليج تشهد ازدهارا مطردا في هذا الإطار، مع تقدم المملكة العربية السعودية بحجم استثمارات يشمل معظم مجالات صناعة الإعلام والاتصال الحديثة. 

وفي ضوء هذا الحقيقة، ولما يلقيه هذا النشاط الاستثماري من تبعات على البيئة الثقافية والاجتماعية، ونظرا للنقص الحاد في المراجعات العلمية في تقويم تجارب الاستثمار في صناعة الإعلام وعوائده الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، قرر مجلس إدارة الجمعية السعودية للإعلام والاتصال تخصيص هذا الموضوع، باعتباره الإطار العام لمحاور المنتدى السنوي الخامس للجمعية.

عنوان المنتدى:
الاستثمار في صناعة الإعلام والاتصال
Investment in Media Industry

أهمية موضوع المنتدى
يمكن باستقراء مجمل الجهود العلمية والمهنية التي سبقت في مجال الاستثمار في صناعة الإعلام والاتصال، الإشارة إلى أن مما يؤكد أهمية تخصيص هذا الموضوع للنقاش والدراسة في المنتدى السنوي الخامس للجمعية ما يلي:

أولاً: أن الاستثمار في صناعة الإعلام والاتصال يواجه تحديات كبرى على مستوى الأهداف والوظائف والآليات. 

ثانياً: أن المجتمعات العربية بشكل عام غير قادرة وفق آلياتها الرسمية على ملاحقة التغيرات السريعة الكبرى في مجال الإعلام والاتصال وعلى توفير متطلبات صناعة إعلامية واتصالية متقدمة سواء من حيث البنى التنظيمية الرسمية القادرة على إحداث تغييرات فاعلة وسريعة، أو من حيث توفير الكوادر الإعلامية المؤهلة وتأمين متطلباتها. 

ثالثاً: أن التجارب الكبرى الموجودة في المنطقة العربية للاستثمار في صناعة الإعلام، اتجهت في معظمها، للسعي لجني أكبر العوائد الربحية، مما انعكس سلبا على سلم الحاجات الاجتماعية وعلى محددات المجتمعات العربية والإسلامية ومبادئها وقيمها المشتركة.

أهداف المنتدى:
يستهدف المنتدى السنوي الخامس للجمعية السعودية للإعلام والاتصال تحقيق ما يلي:

– التعرف على واقع الاستثمار في صناعة الإعلام والاتصال.

– فحص ومناقشة علاقة الاستثمار في صناعة الإعلام بالمحددات الثقافية والاجتماعية.

– التعرف على أهم الإشكالات التي تواجه الاستثمار في صناعة الإعلام والاتصال.

– دراسة الأبعاد القانونية والاقتصادية للاستثمار في صناعة الإعلام.

– دراسة نماذج من الاستثمار في مجال الإعلام والاتصال، واستشراف أهم الآفاق المستقبلية. 

محاور المنتدى:

– واقع ومستقبل الاستثمار في صناعة الإعلام والاتصال.

– الاستثمار في إنشاء وتشغيل المدن الإعلامية الحديثة.

– الاستثمار في القنوات الفضائية والمحطات الإذاعية.

– الاستثمار في وكالات الأنباء والصحافة المطبوعة.

– الاستثمار في مجال السينما.

– الاستثمار في خدمات الدعم الإعلامي: تأجير المعدات، الأب لنك Up Link، الحقن، Feed الربط المباشر DTL.

– الاستثمار في مجال الإعلان والخدمات التسويقية: الوسائل الإعلانية، وكالات الإعلان، …

– الاستثمار في مجال النشر الإلكتروني والوسائط المتعددة.

– الاستثمار في الإنتاج الإعلامي وفي محتوى وسائل الإعلام: المحتوى الدرامي والبرامجي، المحتوى الإخباري، الوفرة مقابل جودة المحتوى، المحتوى المستورد، كفاءات الإنتاج، …

– الاستثمار في الخدمات الاتصالية المضافة: audio text, sms, chat …

– الاستثمار في مجال الدراسات والبحوث والاستشارات الإعلامية والإعلانية.

الأبعاد القانونية والاقتصادية والثقافية للاستثمار في صناعة الإعلام والاتصال 

– التحديات التنظيمية والتشريعية.

– التحديات الثقافية والاجتماعية.

– تحديات المنافسة وضمان حقوق الملكية الفكرية

– تحديات البيئة الجديدة للإعلام والاتصال: تعدد البدائل أمام الجمهور، اتساع هامش الحريات، تقادم التنظيمات والتشريعات، …

– تنويع المحفظة الاستثمارية لدى رجال الإعمال.

– الاستثمار الخيري والحكومي في صناعة الإعلام.

– تدفق السيولة في الاستثمار في صناعة الإعلام والاتصال.

-تجارب استثمارية ناجحة في صناعة الإعلام والاتصال

– نماذج من بدائل مبتكرة لتمويل مشروعات الإعلام والاتصال. 

– نماذج لشراكات وتحالفات إعلامية ناجحة: العرض حسب الطلب، الخدمات التفاعلية المتقدمة، … 

– مستقبل الاستثمار في صناعة الإعلام

– ملامح تطور وسائل الإعلام والاتصال خلال العقدين القادمين. 

– الاتجاهات المستقبلية للاستثمار في صناعة الإعلام والاتصال. 

الجهات المدعوة للمشاركة في المنتدى

المدعوون للمشاركة في فعاليات المنتدى السنوي الخامس للجمعية، هم: 

– الأكاديميون من أعضاء هيئة التدريس في أقسام وكليات الإعلام في المملكة العربية السعودية والوطن العربي وبعض دول العالم الأخرى. 

– المهنيون الممارسون للعمل الإعلامي بشتى أنواعه المسموع والمرئي والمقروء، والإلكتروني، بما يشمل كل التطورات الجديدة في مجال الإعلام والاتصال.

– الرسميون المعنيون في قطاع الإعلام والاتصال في الوزارات والمصالح الحكومية والجامعات ونحو ذلك.

– المستثمرون في صناعة الإعلام والاتصال من أصحاب القنوات الفضائية ومحطات الإذاعة والمواقع الإلكترونية والصحف والمجلات. وكذا أصحاب رؤوس الأموال الذين يمكنهم التوجه إلى الاستثمار في صناعة الإعلام والاتصال.

– الشركات والمؤسسات الكبرى غير السعودية والتي لها علاقات تعاقدية أو تضامنية أو استثمارية، أو يمكن أن يكون لها ذلك، في صناعة الإعلام والاتصال.

– المهتمون بالاستثمار في صناعة الإعلام والاتصال، من الكفاءات الشابة وطلاب وطالبات الإعلام،و أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ذات العلاقة بصناعة الإعلام والاتصال.

موعد انعقاد المنتدى:
تم تنظيم المنتدى السنوي الخامس للجمعية بمدينة الرياض لمدة ثلاثة أيام خلال المدة من 5 إلى 7 من شهر محرم لعام 1430هـ الموافق 22 – 24 ديسمبر 2009م